طيار يوضح أسباب منع التحليق فوق مكة المكرمة

ثلاثاء, 2017-01-10 03:35

كشف الكابتن طيار وأحد المختصين بشؤون الطيران، حسن الغامدي، من خلال مقطع فيديو منشور، عن الأسباب التي تمنع الطائرات من التحليق فوق الحرم المكي، مفنداً عدداً من الأسباب الخاطئة.

وأوضح الغامدي أن الطائرات تمنع من التحليق فوق مكة، وفق ما توضحه الممرات الجوية، مؤكداً أن الأسباب لا علاقة لها بوجود مجال "مغناطيسي" لا تستطيع الطائرات التحليق فوقه، أو ما قيل عن عدم وجود هواء في المنطقة فوق الحرم، بالإضافة لأسباب عديدة لا صحة لها.

وبيّن الغامدي أن سبب منع التحليق يتلخص في أمرين؛ الأول هو أن الحرم المكي مخصص للمسلمين، بينما لا يمكن التحكم بهويات مَن يستقلون الطائرات، ولذا مُنع تحليقها تجنباً لوجود غير مسلمين يمرون بالمنطقة المحرمة عليهم.

وأضاف أن السبب الآخر هو أن مكة منطقة جبلية، ولذا تكون قريبة نسبياً من مدى تحليق الطائرات، وهو ما قد يسبب إزعاجاً وتشويشاً كبيراً لمِن يؤدون المناسك.

وكان من الردود عليه:

شمس الاصيل

فوق الكعبه يوجد البيت المعمور أي أنه مجال لايستطيع أحد اختراقه كما اتضح أن الكعبه مركز الأرض وهذا تحقق منه علماء الغرب واخفوه عن العالم يعني موقع الكعبه يحدد المجال المغناطيسي للأرض وهذا بعد الاكتشافات التي وضحت كما أن العلماء في الفضاء تتبعوا نورا ينطلق من الأرض الي السماء بينما الكون يسبح في ظلام دامس فاتضح انه يصدر من الكعبه الي السماء كل هذا يعطي خصوصيه ومجالا للكعبة يصعب اختراقه من قبل الطائرات حتي الطيور لاتطير فوق الكعبه وإنما حولها وهذا مشاهد في الحرم