إسرائيل.. نتنياهو يتخوف من خسارة الانتخابات

رسالة الخطأ

Deprecated function: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in menu_set_active_trail() (line 2386 of /home/alalaka1/public_html/includes/menu.inc).
جمعة, 2015-03-13 05:30

قام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الخميس بمحاولة إعلامية عاجلة للتصدي لما بدا تأييداً متصاعداً لمنافسه الرئيسي في الانتخابات المقررة الأسبوع المقبل،وهو مرشح الاتحاد الصهيوني المنتمي لتيار الوسط.
وأظهرت أحدث استطلاعات للرأي تحول الزخم لصالح الاتحاد الصهيوني بعد أسابيع من السير كتفا بكتف مع حزب الليكود بزعامة نتنياهو، الذي حذر الناخبين الذين تخلوا عن حزبه لصالح منافسين يتفقون معهم في الرأي أنه قد يخسر الانتخابات من دون أصواتهم.
وتوقعت استطلاعات الرأي أن يشغل الاتحاد الصهيوني 24 مقعداً، والليكود 21 مقعدا في البرلمان (الكنيست)، المكون من 120 مقعداً. ويأمل الاتحاد الصهيوني أن يكون الفارق كافياً لإقناع الرئيس الإسرائيلي بتكليف زعيمه، وهو إسحق هرتزوج، رئيس حزب العمل بتشكيل ائتلاف حكومي بدلاً من نتنياهو بعد الانتخابات التي تجري يوم الثلاثاء القادم.
وبموجب شراكة هرتزوج وليفني في تكتل الاتحاد الصهيوني، اتفق الاثنان على أن يقتسما رئاسة الوزراء، أي عامين لكل منهما، إذا شكل التكتل الحكومة الجديدة ومدتها 4 سنوات.
وفي حديثه مع "جيروزالم بوست" اليمينية و"إسرائيل هايوم" المؤيدة لرئيس الوزراء اليميني، ركز نتنياهو رسالته على الإسرائيليين الذين يريدونه رئيسا للوزراء لكنهم يعتزمون إعطاء أصواتهم لشركاء محتملين في ائتلاف يقوده الليكود.
ويشير تراجع الليكود في استطلاعات الرأي إلى أن الخطاب المثير للجدل الذي ألقاه نتنياهو أمام الكونغرس الأميركي في الثالث من مارس بشأن اتفاق نووي محتمل مع إيران لم يكن له تأثير كبير على الناخبين الإسرائيليين الذين اعتادوا هذه التحذيرات من زعيم يقضي فترته الثالثة على رأس الحكومة.
وجعل معارضو نتنياهو - رغم إقرارهم بمخاطر تسلح إيران نوويا - من ارتفاع تكلفة المعيشة في إسرائيل محور حملاتهم، وحذروا من عزلة دبلوماسية بسبب سياسة نتنياهو المتشددة مع الفلسطينيين.