داوود ولد أحمد عيشة يكتب : محمد ولد الليلة في ذمة الله

اثنين, 2019-02-18 10:02

رحل الصباح وتفجرت شمس الجراح والحب راح فأرحل هنيئا،ضاحكا مستبشرا واذهب سعيدا،ولتدع لقلوبنا نحن النواح. ماذا اكتب،وكيف اكتب والصدمة جفت من هولها المحبرة وعجز القلم عن الكتابة رحلت عنا دون ان تودعنا،دون ان تمنحنا القوة لصبر الفاجعة،دون ان تعطينا دروسا من مسارك في الحياة ،كيف تحملت المرض دون ان تشتكي ولو لأقرب المقربين،كيف كنت متواضعا من غير ضعف وقويا من دون عنف،كيف كنت مكمنا لأسرار الثوريين والتقليديين وكنت جسرا بين اليمين واليسار. كنت مؤمنا عن بينة ومستعدا للرحيل،لكنك رحلت قبل ان تودعنا. كنا نلقبك بالعملاق تندرا على جسمك النحيل ولكننا نعرف انك في الحقيقة عملاق. ببالغ الحزن ننعيك وبفقدك فقدنا اخا عزيزا وصديقا وفيا،وفقد الوطن رجلا متميزا وسياسيا من طينة نادرة ولكن السؤال الذي سيظل يلح علينا هو هل انت شيخ قبيلة اوزعيم قومي او ثائر حالم او مفكر سياسي أم انك اخي الذي لم تلده أمي أم انك محمد (العملاق) رحم الله اخي وصديقي محمد ولد الليلة وانعم عليه بجنة الرضوان عزائي لكل افراد الاسرة وأصدقاء الفقيد،وانالله وانا اليه راجعون. داوود ولد احمد عيشه رئيس حزب نداء الوطن