الشيخ ديدي ولد الشيخ سيدي محمد الكنتي: نحن ندعم ولد عبد العزيز لأنه رئيس العمل الإسلامي بامتياز.

رسالة الخطأ

Deprecated function: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in menu_set_active_trail() (line 2386 of /home/alalaka1/public_html/includes/menu.inc).
أربعاء, 2016-01-20 19:59

ولد الشيخ ديدي ولد الشيخ سيدي محمد سليل أسرة العلم والمعرفة والتقى أسرة أهل الشيخ سيد المختار الكنتي في عام  1978 في قرية "أعريظ" التابعة لمركز مال بولاية لبراكنه، تتلمذ في فترة صغره على الكتاتيب القرآنية في قريته حتى حفظ القرآن وهو فتى صغير، ثم انتقل إلى محظرة العلامة العالم في شكار أولاد أحمد فنهل من الفقه  هناك، ثم واصل مسيرة التعليم هناك.

الشيخ ديدي هو شاب خلوق وعابد عرف عنه الاستقامة في حياته، بدأ منذ العام 2001 يمارس الرقية الشرعية مستندا عليها انطلاقا من الكتاب والحديث، وهو يرى أن ما نسميه "لحجاب" هو نفسه الرقية الشرعية فالشيخ الذي يرقي الناس يكتب لهم فقط "جداول" تملأ بالحروف والآيات القرآنية.

يقطن الشيخ ديدي أساسا في ألاك عاصمة ولاية لبراكنه في موريتانيا، ويقيم حاليا في مقاطعة دار النعيم بالعاصمة نواكشوط، يتردد على الشيخ ديدي الكثيرين لما لمسوه عنده من دعوة شافية ورقية تجلب البرء بإذن الله، الناس كلهم يتزاحمون على باب داره منهم المواطنون ومنهم الأجانب الغربيين والأسيويين ومنهم الاشقاء من الخليج العربي وكافة أقطار المسلمين. يحظى هذا الشاب الورع الطيب باحترام الكثيرين.

الشيخ ديدي يناصر كافة القضايا الاسلامية المطروحة ولا يفوت فرصة إلا ويدعو للملمسين بالنصر في كل مكان، ويعلن نصرته لرسول الله صلى الله عليه وسلم ويدعوا أنصاره إلى نصره فإن في نصرته همي الدنيا والآخر ـ حسب تعبيره.

ولا يفوت الشيخ ديدي الفرصة حتى يؤكد على دعهم المطلق لبرناج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، فهو بالنسبة له من فتح إذاعة القرآن الكريم وطبع المصحف الموريتاني لأول مرة في التاريخ، وهو من أعلن اهتمامه بالعلماء وهو من فتح قناة المحظرة التي تعتبر تجربة تاريخية فريدة في موريتانيا، وهو الرئيس الذي يهتم بالفقراء وقد قام بالانجازات على جميع الاصعدة ويجب على الكل دعمه والوقوف معه على حد تعبير الشيخ ديدي.

 

جريدة العلاقات